“هو الملكي” قصيده في نادي الهلال

-8dd0wth

د عبدالمحسن عبدالرحمن الربيعة

هو الملكيُّ

أنا الرجلُ الذي عشِقَ الهِلالا

يهُزُّ بموجهِ انديةً ثقالا

 

يعلمُ غيرهُ فنّ الصمودِ

السنا نحن من صنع الأبطالا

يذرُ المِلحَ في عينِ الحسودِ

باهدافٍ تزيدُ لنا الكمالا

هلاليون نبطشُ بالكوؤسِ

كشبِ النارِ نشتعلُ إشتعالا

فما وجدَ الجمهورُ أشدَ مِنّا

وأقوى من نجومنا إقتتالا

أنديةُ البلادِ يخفن منّا

ترى في شكلِ مشيتهم إختلالا

فنحن الضاربون لكلِ نادٍ

كضربِ الرعدِ ننفعلُ إنفعالا

هو الهلالُ أذا لعبَ إنطربنا

ترى في حُسنِ لعبتةِ إرتجالا

أتنسون جحافلَ ذاك منه

وزاد على أُنوفِهِمُ الإذلالا

إذا لعبَ الزعيمُ زعيمُ نجدٍ

ملأنا الارض فرحاً واحتفالا

كأن على روؤسِهم التيجانا

زعيمٌ شامخٌ سحرَ الاجيالا

فلو نُثرت كؤوسُ زعيمَ نجدٍ

على الكونِ لأعتمت المجالا

فلم أرَى مثل البحارِ جمالاً

يشبهُ لونها إلّا الهِلالا

هنا موجٌ وفوق الموجِ موجٌ

يهيجُ علي ملاعبنا إستبسالا

دعوني لا تلوموني فإني

رأيتُ الموجَ يلتهمُ الجبالا

الم ترَى ما الذي فعلَ الزعيمُ

فقد مَلَكَ البطولةَ والرجالا

أأختارُ البحارَ أم السواقي؟؟

رآهُ القلبُ من بُعدٍ فمالاَ

هو الملكيُّ مهما قال غيره

وليُّ الامرِ أسماهُ الهِلالا

وقد وجبت إطاعتهُ علينا

ونحن لأمرهِ نمتثلُ إمتثالا

سمونا في سماءِ المجدِ حتي

تزايد لونُ زرقتها جمالا

وقد دَمِيتَ أرجلُ لاعبينا

من التتويجِ ليس بها إعتلالا

صعوداً للمنصةِ كل حينٍ

كأن الكأسَ ينتظرُ الوِصالا

د عبدالمحسن عبدالرحمن الربيعة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*